قصــص عن الــنــجـــاح الــلــبــنـــانــي فــي البرازيل، جاك مناسا- 3-7-2007، الخيام، من النهار

صحافة, عربي

 

 ثلاث قــصــص عن الــنــجـــاح الــلــبــنـــانــي فــي بـــلاد الأمـــــازون

مـيــلـتـــون حــــاطــوم أحـد أهـم الـكــتّـــاب والـروائــيــيــن الـبــرازيــلــيــيـــن
أعــاد كـتـــابــة روايــة “شــقــيــقـــان” 23 مــرّة لأنّ “الـنــوعــيــة تـهــمّــنـي لا الـكــمّــيــة”
في الوقت الذي تعصف في لبنان أزمة سياسية حادة تتعلق بهويته، وخياراته الوطنية، وتهدّد مستقبله ومستقبل أبنائه الذين يتهافتون على الهجرة… تصلنا من بلاد الاغتراب أخبار مفرحة عن نجاحات ابنائه ومغتربيه… ففي الشهر الماضي تحديداً كانت مدينة مناوس، عاصمة ولاية الأمازون البرازيلية، التي عشت فيها ردحاً من الزمن وتركت أهلاً وأصدقاء وذكريات لا تنسى، مسرحاً لأخبار مفرحة عن نجاحات بعض مبدعينا وحزينة لغياب وجه من وجوهها الكبار الذين حملوا حب لبنان في قلوبهم وجسّدوا أحلى صورة في بلاد الاغتراب… فكان لا بدّ لي من كتابة هذه الاخبار كونها تشكّل ورقة من اوراق تاريخ الاغتراب الى هذه البلاد الحبيبة.

 

اقرأ النص بأكمله في الرابط:

http://www.elkhiam.net/tammouz/tam_articles_details.php?articleID=790

Deixe seu comentário...